14 ديسمبر 2016
الزيادة النوعية المستمرة في مجال إنتاج العلم في إيران/ 32% نمو الأبحاث المنشورة في المجلات الربع الأول (Q1) في السنوات الخمس الماضية
أعلن مسئول مرکز الإستشهاد المرجعي لعلوم العالم الإسلامي أن البيانات المستخرجة من قاعدة بيانات Web of science في ديسمبر سنة 2016 تظهر بأن إنتاج العلم في إيران سجل زيادة نوعية مستمرة و آخذ في الإرتفاع.

و أشار الدکتور الدهقاني نقلا عن ادارة العلاقات العامة و التعاون العلمي الدولي في المرکز الإستشهاد المرجعي لعلوم العالم الإسلامي إلی أن الإستشهاد المرجعي يعتبر أبرز عامل المرجعية في العلوم حيث أنه يعبر عن کمية الإستفادة من العلوم المنتجة و کثرة الإستشهادات المرجعية تعنی کمية أثرها علی العلوم قائلا بأن قياس إنتاج العلم في البلاد في المجلات الربع الأول (Q1) عامي 2011 و 2015 يظهر أن المقالات المنشورة من قبل باحثي البلاد في المجلات الاکثر نوعية العالمية في السنوات الخمس الماضية إرتفعت بنسة 32 في المئة و هذا يضاعف کمية نمو المقالات المنشورة في المجلات و المجلات الربع الأول هي المجلات التي تصنف في فئة فوق 25% من حيث الإستشهادت المرجعية و معامل التأثير موضوعيا.

زيادة إنتاج العلم في إيران کميا

و أشار مسئول مرکز الإستشهاد المرجعي لعلوم العالم الإسلامي إلی أن بيانات قاعدة البيانات الشهيرة في الميدان البحث العلمي «تومسون روترز»(أي إس أي) تظهر أن من سنة 2011 إلی سنة 2015 م حوالي الف اثنين و ثلاثين وثيقة تم فهرستها في القاعده من قبل الباحثين الإيرانيين مضيفا أن کمية نمو العلم في البلاد بين سنوات 2012 و 2013 و 2014 و 2015 کانت 7 و 3 و 5 و 17 في المئة علی التوالي و في السنوات الأربع الماضية سجل أعلی معدل نمو العلم في عام 2015 م و يعادل 16.9% .

و أضاف الدکتور الدهقاني أن إنتاج العلم في إيران في عام 2015 مقارنة مع العلوم المنتجة حول العالم يظهر أن کمية نمو إنتاج العلم في إيران في نفس السنة کانت حوالي 2.8 % قياسا مع نمو العلم في العالم أي 17 في المئة قياسا مع 6 في المئة و من هذا الحيث إحتلت إيران المرتبة الثالثة من بين أکبر 25 منتجين في العالم.

إنتاج العلم في إيران سجل زيادة نوعية

و بين الدهقاني أن إحدی المؤشرات المهمة لتقييم انتاج العلوم في العالم هي نشر المقالات في المجلات بمعاملات تأثير مرتفعة التي تسمی بالمجلات الربع الأول (Q1) مستطردا قوله بأن وفقا لأخر البيانات المستخرجة من قاعدة بيانات «أي اس أي» للإستشهاد المرجعي، فإن حصة العالم من البحوث المنشورة في المجلات بین سنوات 2011 إلی 2015م من 792791 بحث بلغت إلی 932770 بحث و هذا يعني أن کمية نمو البحوث المنشورة العالمية في المجلات الربع الأول في نفس المدة تعادل 17.6 في المئة.

و صرح أن البيانات نفسها تظهر أن حصة الجمهورية الإسلاية الإيرانية من البحوث المنشورة في المجلات الربع الأول (ًQ1) عام 2011م، بلغت من 5878 بحث إلی 7779 بحث و هذا يعني أن نمو نشر المقالات في المجلات الربع الأول کان 32 في المئة في إيران مضيفا أن الأمر يظهر إهتمام المجتمع العلمي في البلاد بإرتقاء نمو إنتاج العلم کميا موازاة مع إهتمامهم بنوعية المقلات المنشورة حيث أن مدی نمو المقالات المنشورة في المجلات الربع الأول تضاعف تقريبا في السنوات الخمس الماضية.